الرئيسية / اخترنا لكم / قصيدة “حَبَّذا” لمحمد الصباغ

قصيدة “حَبَّذا” لمحمد الصباغ

حبّذا أجمع نورك

المنساب على نهديك

وأشربه

وأتنشقه

وأزرعه

في ظلي العاري.

 

الطريق الذي حملني بالأمس

أعود فأحمله اليوم على ظهري

والنسيم الذي تنشقته منذ هنيهة:

يعود فيتنشقني الآن

خلف صفصافة دامية.

 

والكلمات التي قلتُها في سري

تجرح بجريانها جبين الرياح

وعروق الأصداف.

 

الصور

التي رأيتها

من جبال، وسهول، ورياض

من عذارى يحملن جرار الدماء

من أطفال يلعبون برمال السنين

وشيوخ يحفرون

بلحاهم قبور  احفادهم.

كل هذه الصور

تيبس الآن في جفني

في أعماقي، رماداً بارداً

 

حبذا أشعل عيني

بنورك؛ لأرى ما كنت أرى.

 

أنا والقمر،1954

 

تعليقات فيسبوك