الرئيسية / اخترنا لكم / “دراما الخائب” لـ غابريال غارسيا ماركيز

“دراما الخائب” لـ غابريال غارسيا ماركيز

Marquez-slideshow-5-620x348

الخائب الذي ألقى بنفسه إلى الشارع من شقة في الطابق العاشر، أثناء سقوطه راح يرى عبر النوافذ حيوات جيرانه الخاصة، المآسي المنزلية الصغيرة، علاقات الحب السرية، لحظات السعادة الخاطفة التي لم تصل أخبارها أبداً إلى الدرجات المشتركة، بحيث أنه في اللحظة التي تهشَّم فيها رأسه على رصيف الشارع، كان قد غيّر نظرته للعالم كلياً، وكان قد اقتنع بأنّ تلك الحياة التي هجرها إلى الأبد عن طريق الباب الخاطئ، كانت تستحق أن تُعاش.

 

تعليقات فيسبوك

شاهد أيضاً

عبد الله سرمد: موصليونَ في المَصحَّةِ النفسيّةِ

المريضُ الأولُ: إذا رفعْتُم أنقاضَ بيتي وأعدْتُم بناءَه، فلا تضعوا فيهِ الأبوابَ، التشخيصُ: رُهابُ البابِ ...

تعليق واحد

  1. ممتع حقاً هذا النص لماركيز… شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *