الرئيسية / اخترنا لكم / إلى أين تأخذني أيها الشعرُ

إلى أين تأخذني أيها الشعرُ

إلى أين تأخذني أيها الشعرُ

يا صفقتي الخاسره

مع الشبهات التي تتعارك مع ليلها

في مصحة عقلي

وتحتالُ كي أضرم النار فيها

بشتّى الحيَلْ

ولماذا تحمّلني من عناء النزولِ

إلى بئرها

فوق ما يُحتملْ

لماذا وقد أخطأتني السعادةُ

منّيتني بفراديس آيلةٍ للذبول

وجمّلت عكاز عجزي

بما احتكّ كالبرق مع سحب الرأسِ

أو مع تداعي الجُمَلْ

وحين مشيتُ على طرف الخيط

بين القنوط وبين الأمل

قلت لي:

ينبغي في معادلة المحو والامتلاء

بأن تخلع النفس كاملة

فالكتابة ليست سوى امرأةٍ

لا تريد أقل من الموت

مهراً لها

فاخسر العيش كي تربح الكلمات

 

من قصيدة “إلى أين تأخذني أيها الشعر” من ديوان الشاعر شوقي بزيع

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *