الرئيسية / 2017 / فبراير

أرشيف شهر: فبراير 2017

سعيد حجي: شبابٌ غُفل

لعلك إذا بحثت وأجهدت نفسك بالبحث في قواميس اللغة عن صفة تصف بها الشباب المغربي الذي حاول أن يقترب من مدنية العصر بتعلمه للغة من لغاتها الحية، لا تستطيع أن تجد صفة أوفق تصفه بها من كلمة “غفل”. فإن هذه الطائفة من الشباب، وهي صلة الوصل بين المغرب القديم المتهدم، والمغرب القادم المتجدد، أبعد الجماعات المغربية عن فهم مهمتها في الحياة، ...

أكمل القراءة »

محمد بنيس يُتَرْجِمُ «الموجز في الإهانة» لبرنار نويل

          صَدرَتْ عنْ دار توبقال للنشر في المغرب، وضِمْنَ سلسة “معالم”، الترجَمَة العربية لكتاب الشاعر الفرنسي برنار نويل الموجز في الإهانة، والذي عَمِلَ على تَرْجَمَتِه الشاعرُ المغربيُّ محمد بنيس. ويضُمُّ الكتابُ مقالاتٍ ونُصوصاً هي تأملاتٌ ذاتُ أبعادٍ سياسيةٍ في وضعياتٍ أفرزَها المجتمعُ الغَرْبيُّ عُموماً، والفرنسيُّ منْهُ على وجْهِ التَّحديدِ. كما أنَّ الكتابَ إدانةٌ صريحةٌ لِغَسْلِ الدِّماغ الذي ...

أكمل القراءة »

سعيد يقطين: تودوروف الشرقيُّ المتغرب

يعيش المرء مع بعض الناس، ويحبهم، دون أن يراهم، أو يلتقي بهم. لكنه، من خلال كتاباتهم، حين يتصل بها مدة طويلة من الزمان، يصبح وكأنه يعاشرهم معاشرة حقيقية، فيتعرف على نفسياتهم وأفكارهم ودورهم في الحياة. لذلك حين يفارقوننا، يحس وكأن أحد أعز زملائه، ستنقطع عنه أخباره، وستزول من لائحة اهتماماته انتظار جديد أعماله. ذلك ما وقع لي مع تزفيتان تودوروف. ...

أكمل القراءة »

عز الدين الشنتوف: التعدد أفقًا وسمةً تميز كتابة الشاعر محمد بنيس

يتطلب التعامل مع شعر محمد بنيس زادًا نظريًّا واستبصارًا بالأوضاع النصية التي تستقبل تلك المعرفة وتتحاور معها. ولهذا الحوار تاريخُه النصيُّ الذي يبدأ مع ديوانه الأول «ما قبل الكلام» (1969م)، من حيث طبيعة الاختيار الشعري، ذات الصلة بأوضاع التجارب المغربية والعربية في مطلع السبعينيات. وبتقدم الممارسة نحو سؤالها الخاص، ضمن تلك الأوضاع، كان التعدد أفقًا وسمةً تميز كتابة هذا الشاعر ...

أكمل القراءة »