الرئيسية / وَشْـمَة

وَشْـمَة

عز الدين الشنتوف: “غفوة”

خطوةٌ تكاملت في الدائرة الخرساءْ تترُك مني ما يناسبُ الاحتقانَ أقولُ تماسكْ سأنصتُ للتحلُّلِ أُنشئُ شذرةً للغمام وقفةً تمنعني عن برد الحدود أو تنعاني سنقتسمُ جرعةً تمتصُّ منا وجهاً ينهاكَ عني تنصهرُ العينُ أحوالٌ مُلْغِزَةٌ في لوحِ الطفولةِ ناىٌ وجنانٌ تُنسيكَ خدرَ الأصابعِ اندلاقَ الصمغ حتى الرسغين يا أبتِ الفجرُ أقسى عليَّ من رحيلِكَ أصدأُ في صُوَرِ الذُّنوبْ شارك المقال ...

أكمل القراءة »

محمد حلمي الريشة: ما يشبِهُ بيانَ الشَّاعرِ في اليومِ العالميِّ لشِعرهِ

ما يشبِهُ بيانَ الشَّاعرِ في اليومِ العالميِّ لشِعره بعضُ مَا فيكِ.. أَنا كلِّي هيَ.. أَنتِ! يوشوشُ الشَّاعرُ لقصيدتهِ. يُحتفل باليومِ العالميِّ للشِّعرِ فِي الواحدِ والعشرينَ مِن آذارَ/ مارسَ مِن كلِّ عامٍ. لكنِّي، وأَنا أَكتبُ عنهُ اليومَ/ الآنَ، أَقولُ: إِنَّ الشِّعرَ أَعيشهُ كلَّ يومٍ، كمَا عشتهُ آنفًا؛ بكلِّ هيبتهِ وهذيانهِ، ووقارهِ وجنوحهِ، وراحتهِ ونصَبهِ، فهوَ النَّصيبُ مِن حياةِ الشَّاعرِ فيَّ. كلُّ ...

أكمل القراءة »

قصيدة من ديوان شكون اطْرَزْ المَا ؟! للزجال أحمد لمسيّح

الوقتْ اعْطَس ولْمكان تْشَبَّر ، الشّعا ينَفَّح والنْعاس اتَّكْسَر ، تخَبْلت الكُبَّة ، وما لْقِيت راس الخيط بغيتْ نغْزل كلام يتصوَّر ، والمنجج قصيدة شَفْت صوت ف الخاطَر يتكَوَّر . اكتب لي : ” اعطيني ولْهْتَك واستلغى لكلامي ، بغيت نتْصنَّتْ لعظامي تـﮔـْهمت مَن الحبشي بغيت نَتْصالح مْعَ ايَّامي . بْغيت كهف – فيه نَتْخلوى طَجِّيت من الزّحمة ، بغيت ...

أكمل القراءة »

موقع وشم للأدب المغربي الحديث في اليوم العالمي للشعر

موقع وشم للأدب المغربي الحديث  في اليوم العالمي للشعر             يتأمّلُ موقع وشم، وهُوَ يحْتَفِلُ يوم 21 مارس 2017 باليوم العالمي للشعر، تداوُلَ وتقاسُمَ الأدبِ المغربيِّ الحديث على شبكة الإنترنيت، فيما هو يَستَشرِفُ، في الآنِ نفْسِهِ، مكانَةَ هذا الأدَبَ في العَالَمِ. واحتفالُ الموقِعِ بهذا اليَومِ تجسِيدٌ لرَغْبة القائمينِ عليْهِ في التَّعريفِ بالأدَبِ المَغرِبِيِّ الحديثِ ونَشْرِ ما يُكْتبُ منَ الدراسات والقراءاتِ الجادَّةِ التي تُؤْمِنُ بأهَمِّيَةِ الأدبِ في ...

أكمل القراءة »

“انكشاف” لفاطمة الزهراء بنيس

أزحتُ الغشاء عن حديقتي عن شجيراتها عن عصافيرها عن العسل المدفون في حلقها عن بذرة الرمان المنبوذة عن التفاح الموعود بالجحيم عن الكرز الحالم بشفتين عن التين و الزيتون وهذا العشب الخجول أزحت الغشاء عن وردة، من رحيقها خلق الله الجنة عن أحصنة الروح عن جسد صاغني شعرا عن حمامة أورثتني عشقها عن نحلة أطعمتني شهدها عن فراشة للجنون هيّأتني ...

أكمل القراءة »

” هستيريـا” للكاتبة لطيفة لبصير

أقف في الشرفة، وأنظر طويلا… مرت ثلاثون سنة وأنا أشهد ميلاد هذا الضجيج في حضن هذا الحي. أطفال صاروا شبابا حملتهم بين يدي، لكنني اليوم لا أقوى على حملهم، فقد صاروا ينظرون إلي نظرات غريبة أتوارى منها وأنا في الطريق إلى المكتبة. كانت نظراتهم تتفحص محفظتي الثقيلة التي أحملها منذ سنوات، والتي أصبحت تبدو لكل أفواه هذا الجيل عبئا لا ...

أكمل القراءة »

نازك الملائكة والاهتداء إلى “الشعر الحر”

كانت بداية حركة الشعر الحر سنة 1947، في العراق. ومن العراق، بل من بغداد نفسها، زحفت هذه الحركة وامتدت حتى غمرت الوطن العربي كله وكادت، بسبب تطرف الذين استجابوا لها، تجرف أساليب شعرنا العربي الأخرى جميعًا. وكانت أول قصيدة حرة الوزن تُنشر قصيدتي المعنونة “الكوليرا” والتي نظمْتُها يوم 27-10-1947 وأرسلتها إلى بيروت فنشرتها مجلة العروبة في عددها الصادر في أول ...

أكمل القراءة »

“حساء رديء” للكاتبة لطيفة باقا

كان حساء الليلة الماضية رديئا. فكرت أن أخبر فاطمة بذلك قبل خروجي فقد تحاول أن تعده أحسن لاحقا. بسرعة ارتديت المعطف واندفعت نحو الباب حتى كدت أدوس الطفل. لطمت الباب خلفي وكان الطفل يبكي. تصطدم عيناي بالشمس في الخارج.. الرؤوس تستقبل الأشعة بكل كسل في محطة الحافلة.. تأتي أخيرا.. وتزحف مثقلة ببشر من درجة معينة متفقون على أن اليوم هو ...

أكمل القراءة »

قصيدة “وثيقةٌ لمْ تُوَقَّعْ بعد” للشاعرة مليكة العاصمي

وطال الانتظارْ لم تحدث المفاجأه سور الحديقة استطالْ يا ليلتي لو أن طابعاً قد استدار على شفاهي كنت غيَّرتُ المسير وكنت قد كتبت حرفيَ الأخير في العذاب لو أنني طبعت كالرسائل….البطائقْ لو أنني وقعت كالوثائق لو أن لمسة خفيفة مدوَّرة من طابع مدوَّر قد مسحتْ شفاهي لكنت قد أمضيت تحتها تعهُّدا ألا تمسها لا رفّة الهواء ولا ارتعاشة العصافير التي ...

أكمل القراءة »